مرحبا بكم فى منتديات الكيمياء الحيوية

قسم :الكيمياء الحيوية بكلية الزراعة جامعة القاهرة
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 دعـوة لترقيق القلـوب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سُميه
كيميائى مجتهد جدا
كيميائى مجتهد جدا
avatar

المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 24/07/2008

مُساهمةموضوع: دعـوة لترقيق القلـوب   الأربعاء مايو 27, 2009 7:33 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده
هذه مجموعة من النصائح و المواعظ الغالية لسلفنا الصالح جمعت من كتاب كتاب صفة الصفوة لابن الجوزي - رحمه الله-
• ذلة المؤمن على إخوانه تعكس مدى انتصاره على نفسه فطبيعة النفس حب الإنتصار و لكن المؤمن وقف لنفسه بالمرصاد و خالف هواها فصار ذليلا على إخوانه ذل رحمة و عطف و شفقة.
• من استقصى عيوب إخوانه بقى بلا صديق.
• إذا بلغك عن أخيك شيء تكرهه فالتمس له العذر جهدك فإن لم تجد له عذر فقل في نفسك لعل لأخي عذرا لا أعلمه.
• لقد أدركنا الناس و أحدهم لا يرى أنه أحق بمتاعه من أخيه.
• قال أحدهم لأصحابة" يدخل أحدكم يده كيس صاحبه فيأخذ ما يريد ؟" قالوا "لا "قال "فلستم إخوانا كما تزعمون".
• إذا بلغك عن صديق لك ما تكره فإياك أن تبادر بالعداوة وقطع الولاية فتكون ممن أزال يقينه بالشك و لكن ألقه و قل له بلغني عنك كذا وكذا و احذر أن تسمى له المبلغ فإن أنكر ذلك فقل له أنت أصدق و أبر لا تزيدن على ذلك شيء وإن اعترف بذلك فرأيت له في ذلك وجها لعذر فاقبل منه وإن لم تر ذلك فقل ماذا أردت بما بلغنى عنك؟ فإن ذكر ما له وجه من العذر فاقبل منه وإن لم تر لذلك وجها لعذر و ضاق عليك المسلك فحينئذ أثبتها عليها سيئة ثم إن شئت فكافأه بمثله وإن شئت عفوت عنه والعفو اقرب للتقوى وابلغ واكرم لقوله تعالى (وجزاء سيئة سيئة مثلها فمن عفا وأصلح فأجره علة الله) فإن نازعتك نفسك بالمكافأة فأفكر فيما سبق له لديك من الإحسان فعدها ثم أبدر له إحسانا بهذه السيئة ولا تبخس باقى إحسانه السالف بهذه السيئة فإن ذلك الظلم بعينه.
• إذا رأيتم الرجل موكلا بعيوب الناس ناسيا لعيبه فاعلموا أنه قد مكر به.
• كل أخٍ و جليس و صاحب لا تستفيد منه في دينك فانبذ عنك صحبته.
• عادة النفوس كراهية كل من يجرحها أو يظلمها أو يحرمها بل وتنتظر لحظات الانتصار و التشفي ولكن المؤمن علم أن ربه يحب العفو والصفح والتسامح فأرغم نفسه على ذلك قربة مولاة .
• لقد أدركنا الناس و هم يتحابون من بعيد و يكرهون اللقاء هذا زمان السكوت ولزوم البيوت و القنع بالقوت.
• اتق الله أن تكون مرائيا وأنت لا تشعر تصنعت و تهيأت حتى عرفك الناس فقالوا هو رجل صالح فأكرموك ووسعوا لك في المجالس و إنما عرفوك بالله ولولا ذلك لهنت عليهم.
• لأن ألقى الشيطان أحب إلى من أن ألقى فلانا أخاف أن أتصنع له فأسقط من عين الله تعالى.
• المخلص من يكتم حسناته كما يكتم سيئاته.
• . ليس على النفس شيء أشق عليها من الإخلاص لأنه ليس لها فيه نصيب و كم أجتهد في إسقاط الرياء عن قلبي و كأنه ينبت فيه على لون آخر.
• إن كان الرجل ليبكى عشرين سنة و امرأته معه لا تعلم.
• إذا رأيتم العلم ينشرح لذكره بالصلاح عند الأمراء و ابناء الدنيا فاعلموا أنه مراء.
• إذا كتبت أو قرأت عشرة أحرف فانظر هل ترى في نفسك زيادة في مشيك و حلمك ووقارك فإن لم يزدك فاعلم أنه لا يضرك و لا ينفعك و يجوز أن يضرك إذا لم يكن تحصيله لله تعالى.
• إن كان الرجل جمع القرآن – أى حفظه و تعلمه - و ما يشعر به الناس و إن كان الرجل قد فقه الفقه الكثير و ما يشعر به الناس و إن كان الرجل ليصلى الصلاة الطويلة في بيته و عنده الزوار و ما يشعرون به و لقد أدركت أقواما ما كان على الأرض من عمل يقدرون أن يعملوه في السر فيكون علانية أبدا لقد كانوا يجتهدون في الدعاء وما يسمع لهم صوت.

• قولوا لمن لم يكن صادقا لا يتعنى .
• قال أحدهم للآخر" أما الأداة فقد أحكمناها "فقال الثاني" فأي شيء بقى ؟" قال الأول " بقى العمل به" قال الثانى "فنازعتنى نفسي إلى العزلة والوحدة فقلت لها حتى تجلسي معهم فلا تجيبي في مسألة" فكان يجالسهم سنة قبل أن يعتزل قال" فكانت المسألة تجيء و أنا أشد شهوة للجواب فيها من العطشان إلى الماء فلا أجيب فيها فاعتزلتهم بعد .
• ليس يضر المدح من عرف نفسه.
• آخر ما يخرج من رؤوس الصديقين حب الرياسة وما رأينا الزهد في شيء أقل منه في الرياسة نرى الرجل يزهد في المطعم و المشرب و المال فإذا نوزع الرياسة حامى عليها وعادى.
• كان أحدهم إذا عظمت حلقته قام وانصرف كراهة الشهرة وخوفا من العجب".
• من فرح بمدح فقد مكن الشيطان أن يدخل في بطنه.
• كفى بك من الكبر أن ترى لك فضلا على من هو دونك.
• لأن أبيت نائما و أصبح نادما أحب إلى من أبيت قائما و أصبح معجبا.
• قال أحدهم محذرا تلميذه "عساك إن رأيت في ذلك المسجد – أى الحرام – رجلا شرا منك إن كنت ترى أن فيه شرا منك فقد ابتليت بعظيم".
• كانوا يرون لأحدهم الرؤيا أنه من أهل الجنة فإذا أخبر بها اشتد بكاؤه و قال خشيت أن يكون هذا من الشيطان.
• العلم لا يعدله شيء لمن صلحت نيته وذلك بأن ينوى رفع الجهل عن نفسه وعن غيره .
• قال أحدهم "ما ناظرت أحدا قط إلا أحببت أن يوفق ويسدد ويعان ويكون عليه رعاية من الله وحفظ وما ناظرت أحدا إلا و لم أبال بين الله الحق على لساني أو لسانه ولوددت أن الخلق يتعلمون منى ولا ينسب إلى منه شيء".
• و الله لئن علم الله منك إخراج الآدميين من قلبك حتى لا يكون في قلبك مكان لغيره لم تسأله شيئا إلا أعطاك.
• قيل لأحدهم أفتنا أيها العالم فقال "لا تقولوا لمثلي عالم فإن العالم هو الذي تقطعت مفاصله من خشية الله".
• كنا نستعين على حفظ العلم بالعمل به.
• من تكلم فيما لا يعنيه حرم الصدق .
• . كان الأبرار يتواصون بثلاث بسجن اللسان و كثرة الاستغفار والعزلة.
• لا تجلس إلا مع رجلين رجل يعلمك خيرا فتقبل منه أو رجل تعلمه خيرا فيقبل منك و الثالث اهرب منه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حبييه
كيميائى مجتهد جدا
كيميائى مجتهد جدا


المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 02/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: دعـوة لترقيق القلـوب   الأربعاء يونيو 03, 2009 11:04 pm

جزاكى الله خيرا


كل أخٍ و جليس و صاحب لا تستفيد منه في دينك فانبذ عنك صحبته

(ولكن وضحيلى)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سُميه
كيميائى مجتهد جدا
كيميائى مجتهد جدا
avatar

المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 24/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: دعـوة لترقيق القلـوب   الخميس يونيو 04, 2009 12:28 pm

بسم الله الرحمن الرحيم



أولا :أختى الغاليه جزاكى الله خيرا

ثانيا :
الصاحب والجليس إما يذكرك بالله ويعينك على تقواه يأمرك بالمعروف وينهاك عن المنكر يعلمك صفاتك الطيب منها والخبيث يشور عليك بما يرضى الله لا هواه يضيف إليك الجديد المفيد يصلح أفكارك الخطأ ويعرفك الحق ويترك لك المجال للتأكد منها أو يتعلم منك تجدين فيه الصفات الحميده التى تتخلقين بها أو ستجدين نفسك طلقائيا تتخلقين بها أو يلهيك بالحياه الدنيا ومتاعها والفارغ من الحديث
وبذلك إما تبقى صحبته وتعتز بها ولا تفرطين فيها أو تنبذيه وإن رأيت فيه قبول للصلاح فحاولى معه مره وإثنان وثلاثه مع الحرص على ألا يفتنك فى دينك فإن لم يقبل فأتركيه خشيه على دينك

((وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا *يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا *لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولًا ))
الفرقان 27:29

اللهم إنى أعوذ بك من أن أشرك بك شيئا أعلمه وأستغفرك لما لم أعلمه

ثالثا : لديك رساله خاصه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دعـوة لترقيق القلـوب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرحبا بكم فى منتديات الكيمياء الحيوية :: الفئة الأولى :: بعيدا عن الكيمياء :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: