مرحبا بكم فى منتديات الكيمياء الحيوية

قسم :الكيمياء الحيوية بكلية الزراعة جامعة القاهرة
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 اجابة الدعاء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد عبد الحميد
كيميائى مجتهد جدا
كيميائى مجتهد جدا


المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: اجابة الدعاء   السبت مارس 07, 2009 8:00 am

السؤال: لماذا تتأخر إجابة الدعاء .. وهل هذا التأخير لحكمة يعلمها الله ليختبر بها ايماننا؟


** يجيب الشيخ اسماعيل نصار وكيل وزارة الاوقاف السابق بالجيزة:الحق تبارك وتعالي يقول "ولو يعجل الله للناس الشر استعجالهم بالخير لقضي اليهم أجلهم فنذر الذين لا يرجون لقاءنا في طغيانهم يعمهون" "11" سورة يونس.

الدعاء قد لا يجاب .. ويكرره الانسان اكثر من مرة .. ولا يجاب .. حينئذ يحزن الداعي.. ويعتقد ان الله لا يقبل منه.. نقول له : لا.. ولكنك تدعو دعاء قد يكون شرا لك.. ولو أن الله أجابك الي ما تطلبه .. وهو يعلم انه شر لك .. وأنت تحسب انه خير .. لو ان الله عجل لك الاستجابة لدعاء الشر.. لربما كان فيه هلاكك وانت لا تدري.. ألا يدعو الإنسان احيانا.. علي نفسه وعلي أولاده؟ .. ماذا يحدث لو أجيبت الدعوة .. "اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء او ائتنا بعذاب أليم". "32" سور الأنفال.

ولكن الله سبحانه وتعالي .. الذي يعلم أن من هؤلاء الذين دعوا هذا الدعاء ومن أصلابهم.. سيكون هناك المؤمنون الأقوياء صادقو الإيمان الذين سينشرون رسالة هذا الدين في الدنيا كلها.. لذلك لم يجبهم الي دعائهم لأنه عليم بما سيحمله من يؤمن من هؤلاء برسالة الإسلام الي أقصي الأرض.. ألم يقل الحق سبحانه وتعالي "وعسي أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسي أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون""126" سورة البقرة. إذن فأنت لست مقياسا في الخير والشر .. تري شيئاً تحسبه خيرا وهو شر .. وتستعيذ من شيء وهو خير لك. ولذلك فالحق سبحانه وتعالي يقول "ويدع الإنسان بالشر دعاءه بالخير""11" سورة الإسراء.

أي أنه يدعو ويلح في الدعاء.. فيما هو شر له.. وأحيانا يستجيب الله.. فيعرف الداعي أنه طلب شرا .. وأحيانا لا يستجيب الله للدعاء بالهلاك.. لأنه خير لمن يدعونه.. فعندما قال الكفار لرسول الله صلي عليه وسلم "أو تسقط السماء كما زعمت علينا كسفا" "92" سورة الإسراء . أما كان الله يريح الدنيا من هؤلاء الكفار. الذين طلبوا أن يسقط عليهم السماء فيهلكهم.. ولكنه لم يفعلها حتي يزدادوا طغيانا.. ويضاعف لهم العذاب يوم القيامة.. يقول الحق سبحانه وتعالي "ولو يعجل الله للناس الشر استعجالهم بالخير لقضي إليهم أجلهم فنذر الذين لا يرجون لقاءنا في طغيانهم يعمهون" "11" سورة يونس.

إذن فعدم إجابة الله لاستعجال الناس إنما يكون له حكمة .. هي أن يبقيهم لينصر الإسلام عليهم.. ويثبت لهم عجزهم.. ويريهم الذلة أمام أعينهم.

ولذلك.. فإن الذين حاولوا قتل رسول الله صلي الله عليه وسلم يوم الهجرة.. خرج الرسول من بينهم .. وألقي التراب علي وجوههم وجعل الله ذلك حسرة في قلوبهم.. وذلة لهم ولقومهم

لحبيب النبى قال: "إن الله حيى كريم يستحى إذا رفع الرجل إليه يديه أن يردهما صفرا خائبين.
الله يستحى من عبده إذا رفع العبد يديه ، بذل وابتهال وتضرع وإلحاح، الله يستحى أن يرد عبده دون أن يقضى له حاجته قد يسألنى كثير من الأخوة طالما دعوت الله فلم يستجب الله لى.

إما أن يعجل له دعوته وإما أن يدخرها له فى الآخرة، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها".

ما رأى العبد إجابة للدعاء خذ الثانية:" وإما أن يدخرها له فى الآخرة". ووالله إنها لكرامة فالدنيا مهما طالت فهى قصيرة، ومهما عظمت فهى حقيرة.

أما الآخرة فما أحوج العبد فى لحظات الكربات بأن يجد دعوة قد تضرع بها إلى رب الأرض والسماوات فى الدنيا، وأجل الله له جواب دعوته لهذا اليوم العصيب الرهيب، الذى لا ينفع فيه مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم. "وإما أن يصرف الله عنه من السوء مثلها" يصرف الله عنك سوء نت لا تعرفه مرض أنت لا تتوقعه بلاء أنت ما رتبت له وما فكرت فيه فما عليك فى كل الأحوال إلا أن تتضرع إلى الكبير المتعال، وأنت على يقين أن الله جل وعلا إن صدقت وحققت الشروط لن يردك دائماً خائباً خالى الوفاض.

يا صاحب الهم إن الهم منفرج أبشر بخير فإن الفارج الله

وإذا بليت فثق بالله وارض به إن الذى يكشف البلوى هو الله

الله يحدث بعد العسر ميسرة لا تجزعن فإن الصانع الله


إلهى لا تعذبنى فإنى مقر بالذى قد كان منى

إلهى لا تعذبنى فإنى م قر بالذى قد كان منى

فكم من ذلة لى فى البريا وأنت على ذو فضل ومن

يظن الناس بى خيرا وإنى لشر الناس إن لم تعف عنى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
walaa
كيميائى مجتهد جدا
كيميائى مجتهد جدا
avatar

المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 09/08/2008
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: اجابة الدعاء   الأحد مارس 08, 2009 11:58 pm

جزاك الله خيرا
والدعاء اساس العبادة او مخ العبادة
والله سبحانه وتعالى يحب العبد اللحوح فى دعوته وطلبه من الله
والاستجابة اكيد حتمية اما ان تكون فى وقتها
او ان الله يؤخرها الله ليوم القيامه
او ان يرفع عنه من البلاء مثلها
مع العلم انه يجب علينا الدعاء ونحن موقنين بالاجابه لان الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم امرنا بذلك
اللهم ادخلنا الجنة بغير حساب ولا سابقة عذاب
اللهم اجعل اعمالنا خالصة لك ولوجهك الكريم
اللهم انا دعوناك كما امرتنا فأستجب لنا كما وعدتنا
اللهم اميييييييييييييييييييييييييييييين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اجابة الدعاء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرحبا بكم فى منتديات الكيمياء الحيوية :: الفئة الأولى :: بعيدا عن الكيمياء :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: